Posted By admin
أيها المستجير بعلم السلالات لا تخلع … قاسم حداد

قصيدة : أيها المستجير بعلم السلالات
لا تخلع … قاسم حداد

أيها المستجير بعلم السلالات
لا تخلع الدرع
مازالت الحرب منصوبة
والقبائل في ريبة
ومحتمل شكها
مازالت الأرض مهتاجة
والخيام التي غادرت عشبها للمتاهات
مرصودة للرحيل
لك أن تصطفي باب موت يليق
وتعطي السلالة خرقتها لتسد الفضيحة والعار
لك أن تحتفي بانتصار الهزائم
أو ترتدي بيرقا رده آخر الهاربين
لك أن تختفي أو تلين
لك . لا لم يعد .
ملكك الآن في الطين، في الوعر
في فجوة الأرض فوق السرير الذي /
تذكر الآن هذا السرير الذي ليس يُنسى
لا تخلع الدرع، دعـه
مازالت الحرب في جسد الأرض
والأرض ذاكرة للنخيل
نخلة تعرف علم السلالات
تذكر دفق الدماء التي ارتعشت في التراب
ليطلع لون ويزهو
تذكرُ من جزها، لتموت، ويلهو
وتذكر زَحْفَ الخيام الفقيرة
تذكر وحشَ القبيلة يجتاحُ رِيفَ القرى والمدينة

نخلةٌ طفلةُ الأرض
من قال تمشي النخيلُ وتنسى ؟ آ 
معلومات عن الشاعر : هو قاسم حداد ولد في البحرين عام 1948.
تلقى تعليمه بمدارس البحرين حتى السنة الثانية ثانوي.
التحق بالعمل في المكتبة العامة منذ عام 1968 حتى عام 1975
ثم عمل في إدارة..
من القائل أيها المستجير بعلم السلالات
لا تخلع … قاسم حداد

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *