Posted By admin
أَأَبدى سَرائِرَكِ الظاعِنونا أَقَرّوا عُيوناً وَأَبكَوا … العباس بن الأحنف

قصيدة : أَأَبدى سَرائِرَكِ الظاعِنونا
أَقَرّوا عُيوناً وَأَبكَوا … العباس بن الأحنف

أَأَبدى سَرائِرَكِ الظاعِنونا
أَقَرّوا عُيوناً وَأَبكَوا عُيونا
ظَلومُ أَيا مَن أَحَلَّ الفُؤا
دَ شَوقاً وَأَجرى دُموعي هَتونا
أَلا لَيتَ شِعري عَلى نَأَيِكُم
أَناسونَ لِلعَهدِ أَم ذاكِرونا
فَلا لَومَ إِن ساءَ ظَنّي بِكُم
فَكُلُّ مُحبٍّ يُسيءُ الظُنونا آ 
معلومات عن الشاعر : هو العباس بن الأحنف بن الأسود الحنفي اليمامي، أبو الفضل.
شاعر غزل رقيق، قال فيه البحتري: أغزل الناس. أصله من اليمامة (في نجد) وكان أهله في البصرة، وبها مات أبوه. ونشأ هو..
من القائل أَأَبدى سَرائِرَكِ الظاعِنونا
أَقَرّوا عُيوناً وَأَبكَوا … العباس بن الأحنف

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *