الرئيسية / الشعر العربي / أَدارَهُمُ قَد كُنتِ داراً لِدَهرِهِم وَمِن … القاضي الفاضل

أَدارَهُمُ قَد كُنتِ داراً لِدَهرِهِم وَمِن … القاضي الفاضل

قصيدة : أَدارَهُمُ قَد كُنتِ داراً لِدَهرِهِم
وَمِن … القاضي الفاضل

أَدارَهُمُ قَد كُنتِ داراً لِدَهرِهِم
وَمِن بعدِ سُكناهُ لَها اِنتَقَلَ الدَهرُ
أُريدُ الغِنى المُغَنّي عَنِ الناسِ وَالغِنى
إِذا كانَ يُلجيني إِلَيهِم هُوَ الفَقرُ آ 
معلومات عن الشاعر : هو المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..
من القائل أَدارَهُمُ قَد كُنتِ داراً لِدَهرِهِم
وَمِن … القاضي الفاضل

عن admin

شاهد أيضاً

خَيفانَةٌ يُلطَمُ الجاني بِلَطمَتِها كَأَنَّها ظِلُّ … الجراح الهمداني

قصيدة : خَيفانَةٌ يُلطَمُ الجاني بِلَطمَتِها كَأَنَّها ظِلُّ … الجراح الهمداني خَيفانَةٌ يُلطَمُ الجاني بِلَطمَتِها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *