الرئيسية / الشعر العربي / أَلاَ ليْتنا من قاسيون بجنّةٍ مُعَمَّمةٍ … ابن النقيب

أَلاَ ليْتنا من قاسيون بجنّةٍ مُعَمَّمةٍ … ابن النقيب

قصيدة : أَلاَ ليْتنا من قاسيون بجنّةٍ
مُعَمَّمةٍ … ابن النقيب

أَلاَ ليْتنا من قاسيون بجنّةٍ
مُعَمَّمةٍ بالنَّبْتِ مُنْسَابة الغُدْر
وليتَ لنا شأنا بها في مبيتنا
يَعودُ على قَصْدِ الخلاعة بالعُذْر
بشادٍ وعوّاد وناقِر طبلةٍ
وربَّ كمنجاة يَرِنُّ إلى الفَجْر
وأطيارنا فوق الغصون صوادحٌ
وليلتنا في الأُنس واحدة العُمْر
فإِنْ لم يكنْ هذا وذاكَ وهذه
فلم يبق إِلاّ أنْ نُعلَّلَ بالذكْر
فيا حبذا روق الصِبا من مودع
ويا حبذا عصر الشبيبة من عَصْر آ 
معلومات عن الشاعر : هو عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..
من القائل أَلاَ ليْتنا من قاسيون بجنّةٍ
مُعَمَّمةٍ … ابن النقيب

عن admin

شاهد أيضاً

وذي إثرةٍ ما زال ينقص … ابن الساعاتي

قصيدة : وذي إثرةٍ ما زال ينقص … ابن الساعاتي وذي إثرةٍ ما زال ينقص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *