Posted By admin
أَلا إِنَّ خَيرَ الناسِ حَيّاً … أبو طالب

قصيدة : أَلا إِنَّ خَيرَ الناسِ حَيّاً … أبو طالب

أَلا إِنَّ خَيرَ الناسِ حَيّاً وَمَيِّتاً
بِوادي أَشِيٍّ غَيَّبَتهُ المَقابِرُ
تُبَكّي أَباها أُمُّ وَهبٍ وَقَد نَأى
وَرَيشانُ أَضحى دونَهُ وَيحابِرُ
تَوَلّوا وَلا أَبو أُمَيَّة فيهمُ
لَقَد بَلَغَت كَظَّ النُفوسِ الحَناجِرُ
تَرى دارَهُ لا يَبرَحُ الدَهر وَسطَها
مُجَعجِعَةٌ أَدمٌ سِمانٌ وَباقِرُ
ضَروبٌ بِنَصلِ السَيفِ سوقَ سِمانها
إِذا أَرمَلوا زاداً فَإِنَّكِ عاقِرُ
وَإِن لَم يَكُن لَحمٌ غَريضٌ فَإِنَّهُ
تُمَرّى لَهُم أَخلافُهُنَّ الدَرائِرُ
فَيُصبِحُ آلُ اللَهِ بيضاً كَأَنَّما
كَسَتهُم حَبيراً رَيدَةٌ وَمَعافِرُ آ 
معلومات عن الشاعر : هو عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم، من قريش، أبو طالب.
والد علي (رض) وعم النبي (ص) وكافله ومربيه ومناصره. كان من أبطال بني هاشم ورؤسائهم، ومن الخطباء العقلاء الأباة. وله..
من القائل أَلا إِنَّ خَيرَ الناسِ حَيّاً … أبو طالب

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *