Posted By admin
أَلا ثَلِّ مِن عَرشِ الشَبابِ … ابن خفاجه

قصيدة : أَلا ثَلِّ مِن عَرشِ الشَبابِ … ابن خفاجه

أَلا ثَلِّ مِن عَرشِ الشَبابِ وَثَلِّما
لِشَيبٍ تَصَدّى هَدَّ رُكني وَهَدَّما
فَصِرتُ وَقَد أَعطَيتُ شَيبي مَقادَتي
أَرى صَبوَتي أَحلى وَشَيبي أَحلَما
وَكُلُّ اِمرِىءٍ طاشَت بِهِ غِرَّةُ الصِبا
إِذا ما تَحَلّى بِالمَشيبِ تَحَلَّما
فَها أَنا أَلقى كُلَّ لَيلٍ بِلَيلَةٍ
مِنَ الهَمِّ يَستَجري مِنَ الدَمعِ أَنجُما
وَأَركَبُ أَردافَ الرُبى مُتَأَسِّفاً
فَأَنشَقُ أَنفاسَ الصَبا مُتَنَسِّما
وَأَرشُفُ نَثرَ الطَلِّ مِن كُلِّ وَردَةٍ
مَكانَ بَياضِ الثَغرِ مِن حُوَّةِ اللَمى آ 
معلومات عن الشاعر : هو ابن خفاجة
450 – 533 هـ / 1058 – 1138 م
إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي.
شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..
من القائل أَلا ثَلِّ مِن عَرشِ الشَبابِ … ابن خفاجه

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *