Posted By admin
أَيُّها العبد لا تيأس من اللَه … ابن علوي الحداد

قصيدة : أَيُّها العبد لا تيأس
من اللَه … ابن علوي الحداد

أَيُّها العبد لا تيأس
من اللَه مولاك
وارج فضله ولطفه
من مماتك ومحياك
واذكر اسمه تعالى
في صباحك وممساك
لا تعول علي غيره
لنفعك وضراك
فإنه الفرد ذي بيده
تدابير الأفلاك
ما لأحد شيء معه حا
شاه في ذا ولا ذاك
واشكر آلاه وأنعامه
يزيدك براً ويرضاك
واصبر إن ابتلاك إنه
بك أرحم من أباك
وادعه اسأله يكشف عن
ك ضرك وبلواك
واحفظ أمره ولا تعصه
فالمعصية داك
كيف تعصي الذي من
نطفة جل سواك
ثم غذاك بإحسانه
ونماك ورباك
أيها الغافل استيقظ
ومهد لمسواك
واذكر الموت قبل ال
موت ينزل بمغناك
واجمع الزاد للسفر ال
مدى قبل ما يفجاك
آهٍ يا قلب إيش أغفلك
عن حال عقباك
كيف تغفل عن العقبى
وتركن لدنياك
فاترك الفاني المرذول
وأقبل على أخراك
واعمل الخير تظفر في
معادك ورجعاك
واحمد المولى إذا وفقك
للرشد وأهداك
واتبع سنة الهادي
محمد وبشراك آ 
معلومات عن الشاعر : هو عبد الله بن علوي بن محمد الحداد، فقيه شافعي، وعالم في عقيدة أهل السنة والجماعة على منهج الأشاعرة، وفي السلوك والتربية من مدينة تريم في حضرموت اليمنية، نهج طريق الصوفية..
من القائل أَيُّها العبد لا تيأس
من اللَه … ابن علوي الحداد

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *