Posted By admin
أَيُّ زَمانٍ جادَ إِلّا نَهَب … ابن خفاجه

قصيدة : أَيُّ زَمانٍ جادَ إِلّا نَهَب … ابن خفاجه

أَيُّ زَمانٍ جادَ إِلّا نَهَب
أَم أَيُّ خَطبٍ جارَ إِلّا ذَهَب
كُلّاً طَوى الدَهرُ فَلا ما وَهى
بِجانِبٍ دامَ وَلا ما وَهَب
فَما لِعَقلٍ وافِرٍ وَالمُنى
وَما لِنَفسٍ حُرَّةٍ وَالذَهَب
فَصِل إِذا قارَعتَ قِرناً وَصِل
خِدناً وَلا تُقلِع إِذا السَيفُ هَب
وَاِبتَع بِكيسٍ كاسَ مَشمولَةٍ
وَاِسحَب ذُيولَ اللَهوِ وَاِخلَع وَهَب
وَاِستَضحِكِ المَجلِسَ عَن قَهوَةٍ
قَد نَبَّهَت لِلصُبحِ هُدأً فَهَب
نارِيَّةِ اللَذعَةِ نورِيَّةٍ
في صُفرَةٍ فاقِعَةٍ أَو صَهَب
وَهُزَّ مِن عِطفَيكَ عَن نَشوَةٍ
غُصناً إِذا مانَفَّسَ الصُبحُ هَب
بِأَبيَضٍ كَالماءِ مُستَودَعٍ
ماشِئتَهُ مِن أَحمَرٍ كَاللَهَب
لَو ذابَ هَذا لَجَرى فِضَّةً
أَو جَمَدَت تِلكَ لَكانَت ذَهَب آ 
معلومات عن الشاعر : هو ابن خفاجة
450 – 533 هـ / 1058 – 1138 م
إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي.
شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..
من القائل أَيُّ زَمانٍ جادَ إِلّا نَهَب … ابن خفاجه

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *