الرئيسية / الشعر العربي / إِذا ما الكَأسُ أَرعَشَتِ اليَدَينِ صَحَوتُ … المتنبي

إِذا ما الكَأسُ أَرعَشَتِ اليَدَينِ صَحَوتُ … المتنبي

قصيدة : إِذا ما الكَأسُ أَرعَشَتِ اليَدَينِ
صَحَوتُ … المتنبي

إِذا ما الكَأسُ أَرعَشَتِ اليَدَينِ
صَحَوتُ فَلَم تَحُل بَيني وَبَيني
هَجَرتُ الخَمرَ كَالذَهَبِ المُصَفّى
فَخَمري ماءُ مُزنٍ كَاللُجَينِ
أَغارُ مِنَ الزُجاجَةِ وَهيَ تَجري
عَلى شَفَةِ الأَميرِ أَبي الحُسَينِ
كَأَنَّ بَياضَها وَالراحُ فيها
بَياضٌ مُحدِقٌ بِسَوادِ عَينِ
أَتَيناهُ نُطالِبُهُ بِرِفدٍ
يُطالِبُ نَفسَهُ مِنهُ بِدَينِ آ 
معلومات عن الشاعر : هو احمد بن الحسين بن الحسن بن عبدالصمد الجعفي الكوفي الكندي ابو الطيب المتنبي.(303هـ-354هـ/915م-965م)
الشاعر الحكيم، وأحد مفاخر الأدب العربي. له الأمثال السائرة والحكم البالغة والمعاني المبتكرة. وفي علماء الأدب من..
من القائل إِذا ما الكَأسُ أَرعَشَتِ اليَدَينِ
صَحَوتُ … المتنبي

عن admin

شاهد أيضاً

وذي إثرةٍ ما زال ينقص … ابن الساعاتي

قصيدة : وذي إثرةٍ ما زال ينقص … ابن الساعاتي وذي إثرةٍ ما زال ينقص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *