الرئيسية / الشعر العربي / إِنَّ للفيجة الفريدة عينا فوقها ما … ابن النقيب

إِنَّ للفيجة الفريدة عينا فوقها ما … ابن النقيب

قصيدة : إِنَّ للفيجة الفريدة عينا
فوقها ما … ابن النقيب

إِنَّ للفيجة الفريدة عينا
فوقها ما تحار فيه النعوتُ
ثم للقواصيا مثلتها
في صفاها كأنَّه مثبوتُ
وهي كنز من اللجين وما أَح
سنَ كنزاً حصباؤه الياقوتُ آ 
معلومات عن الشاعر : هو عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..
من القائل إِنَّ للفيجة الفريدة عينا
فوقها ما … ابن النقيب

عن admin

شاهد أيضاً

خَيفانَةٌ يُلطَمُ الجاني بِلَطمَتِها كَأَنَّها ظِلُّ … الجراح الهمداني

قصيدة : خَيفانَةٌ يُلطَمُ الجاني بِلَطمَتِها كَأَنَّها ظِلُّ … الجراح الهمداني خَيفانَةٌ يُلطَمُ الجاني بِلَطمَتِها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *