Posted By admin
القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي

تحميل انشودة القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي Mp3
القصيدة الزينبية - دع الصبا مشاري راشد العفاسي القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي
كلمات النشيد :
1- صَرَمتْ حِبالَكِ بَعدَ وصلِكَ[1] زَيْنَبُ

والدهرُ فيهِ تَصَرُّمٌ وتَقَلُّبُ[2]

2- نَـشَرَتْ ذوائِبَها التي تَزهـو بـِها

سُـوداً ورأسُكَ كالثَّغامَةِ[3] أشيَبُ

3- واسْتَـنفَرتْ[4] لـمَّا رَأتْكَ وطـالَما

كانتْ تَحِنُّ إلى لِقاكَ وتَـرْغَبْ

4- وكَذاكَ وَصْلُ[5] الغانِياتِ فإنَّهُ

آلٌ ببَلْقَعَةٍ[6] وبَرْقٌ خُلَّبُ[7]

5- فَدَعِ الصِّبا فلقَد عَدَاكَ زَمانُهُ

وازهد[8] فَعُمْرُكَ مَرَّ مِنْهُ الأَطْيَبُ

6- ذَهَبَ الشَّبابُ فما لهُ مِنْ عَوْدَةٍ

وأتى الْمَشيبُ فَأَينَ مِنْهُ الْمَهرَبُ

7- دَعْ عَنْكَ مَا قَدْ كان[9] في زَمنِ الصِّبا

واذْكُرْ ذُنُوبَكَ وابْكِهَا يا مُذْنِبُ

8- واذكر[10] مُناقَشَةَ الْحِسابِ فإنَّهُ

لا بُدَّ يُحْصَى ما جَنَيْتَ ويُكْتَبُ

9- لم يَنْسَهُ الْمَلَكانِ حينَ نَسِيْتَهُ

بَل أَثْبَتاهُ وأَنتَ لاهٍ تَلْعَبُ

10- والرُّوحُ فيكَ[11] وَدِيعةٌ أُودِعْتَها

سَتَرُدَّها بالرُّغْمِ منكَ وتُسْلَبُ

11- وغُرورُ دُنْيَاكَ التي تَسْعَى لها

دارٌ حَقيقَتُها مَتاعٌ يَذْهَبُ

12- والليلُ فاعْلَمْ والنَّهارُ كِلاهُما

أَنْفاسُنا بهما[12] تُعَدُّ وتُحْسَبُ

13- وجميعُ ما خَلَّفْتَهُ[13] وجَمعتَهُ

حقاً يَقيناً بعدَ مَوتِكَ يُنْهَبُ

14- تَبَّاً لدارٍ لا يَدُومُ نَعِيمُها

ومَشِيدُهَا عمَّا قَليلٍ يَخْرَبُ

15- فاسْمَع هُدِيْتَ نصيحةً[14] أولَاكَهَا

بَرٌ نَصُوحٌ للأَنامِ مُجَرِّبُ

16- صَـحِبَ الزَّمانَ وأهلَهُ مُستَبْصِراً

ورَأَى الأُمُورَ بِمَا تَؤُوبُ وتَعقُبُ

17- لا تأمَنِ الدَّهرَ الخَؤونَ فإنَّهُ[15]

ما زَالَ قِدَماً للرِّجَالِ يُؤدِبُ[16]

18- وَعَوَاقِبُ[17] الأيَامِ في غُصَّاتِهَا

مَضَضٌ يُذَلُّ لَهُ الأعَزُّ الأَنْجَبُ

19- فَعَلَيْكَ تَقْوى اللهِ فالْزَمْهَا تَفُزْ

إِنَّ التَقِيَّ هُو البَهِيُّ الأَهْيَبُ

20- واعمل بطاعَتِهِ تَنَلْ مِنهُ الرِّضَا

إنَّ الْمُطِيعَ لَهُ لَدَيْهِ مُقَرَّبُ[18]

21- ويَفُوزُ بِالْمَالِ الحقيرُ مَكَانَةً

فَتَرَاهُ يُرْجَى ما لَدَيْهِ ويُرْغَبُ

22- واقنَع فَفِى بَعْضِ القَنَاعَةِ رَاحَةٌ

واليَأسُ مِمَّا فَاتَ فَهُوَ الْمَطْلَبُ

23- فَإِذَا طَمِعْتَ كُسِيتَ ثَوْبَ مَذَلَّةٍ

فَلَقَدْ كُسِيَ ثَوبُ الْمَذلَّةِ أَشْعَبُ[19]

24- وتَوَقَّ[20] مِنْ غَدْرِ النِّسَاءِ خِيَانَةً

فَجَمِيعُهُنَّ مَكَايِدٌ لَكَ تُنصَبُ

25- لا تـَأَمَنِ الأُنْثَى حَيَاتَكَ إِنَّهَا

كـالأُفْعُـوَانِ يُراعُ مِنْهُ الأَنْيَبُ[21]

26- لا تـَأَمَنِ الأُنْثَى زَمَانَكَ كُلَّهُ

يَومَاً وَلَو حَلَفَتْ يَمِينَاً تَكْذِبُ

27- تُغْرِي بِلِينِ حَدِيثِهَا وَكَـلامِها

وَإِذَا سَطَتْ فَهِيَ الصَّقِيلُ الأَشْطَبُ[22]

28- وابدأْ عَدُوَّكَ بالتَحِيَّةِ ولْتَكُنْ

مِنْهُ زَمَانَكَ خَائِفَاً تَتَرَقَّبُ

29- واحْذَرْهُ إِنْ لاقَيْتَهُ مُتَبَسِّماً

فَاللَّيثُ يَبْدُو نَابُهُ إِذْ يَغْضَبُ

30- وَذَرِ الحَقُودَ وَلَو صَفَا لَكَ مَرَّةً

أَبْعِدْهُ عَنْ رُؤْيَاكَ لا يُسْتَجْلَبُ[23]

31- إِنَّ الْحَقُودَ وَإِنْ تَقَادَمَ عَهْدُهُ

فَالحِقْدُ بَاقٍ في الصُّدُورِ مُغَيَّبُ

32- وإذا الصَّدِيقُ لَقِيْتَهُ مُتَمَلِّقاً

فَهُوَ العَدُوُّ وحَقُّهُ يُتَجَنَّبُ

33- لا خَيْرَ في وُدِّ امْرِئٍ مُتَمَلِّقٍ

حُلْوَ اللِّسَانِ وَقَلْبُهُ يَتَلَهَّبُ

34- يَلْقَاكَ يَحْلِفُ أَنَّهُ بِكَ واثِقٌ

وَإِذا تَوَارَى عَنْكَ فَهوَ العَقْرَبُ

35- يعُطْيِكَ مِنْ طَرَفِ اللِّسَانِ حَلاوةً

وَيَرُوغُ مِنْكَ كَمَا يَروغُ الثَّعْلَبُ

36- وَصِلِ الكِرَامَ وإنْ رَمَوكَ بِجَفْوَةٍ

فَالصَّفحُْ عَنْهُمْ بالتَّجاوُزِ أَصْوَبُ

37- واختَرْ قَرِينَكَ واصْطَفِيهِ تَفَاخُراً

إِنَّ القَرِينَ[24] إلى الْمُقارَنِ يُنْسَبُ

38- إنَّ الغَنِيَ مِنَ الرِّجَالِ مُكرَّمٌ

وَتَراهُ يُرجَى مَا لَدَيْهِ ويُرْهَبُ

39- ويُبَشُّ بالتَّرحِيبِ عِندَ قُدومِهِ

ويُقامُ عِندَ سَلامِهِ ويُقَرَّبُ

40- والفَقْرُ شِيَنٌ[25] لِلرِّجَالِ فإنَّهُ

حَقاً يَهُونُ بِهِ الشَّرِيفُ الأَنْسَبُ

41- واخْفِضْ جَنَاحَكَ للأَقَارِبِ كُلِّهمِْ

بَتَذَلُّلٍ واسْمَحْ لَهُمْ إِنْ أَذْنَبُوا

42- ودَعِ الكَذُوبَ فَلا يَكُنْ لَكَ صَاحِبَاً

إنَِّ الكَذُوبَ يَشِينُ حُرّاً يَصْحَبُ

43- وَزِنِ الكَلامَ إِذَا نَطَقْتَ وَلا تَكُنْ

ثَرْثَارَةً في كُلِّ نَادٍ تَخْطُبُ

44- واحْفَظْ لِسانَكَ واحتَرِزْ مِن لَفْظِهِ

فَالْمَرءُ يَسلَمُ باللِّسَانِ وَيَعْطَبُ[26]

45- والسِّرُّ فَاكْتُمهُ ولا تَنْطِقْ بِهِ

فَهُو الأَسِيرُ لَدَيْكَ إِذْ لا يُنْشَبُ[27]

46- وكَذَاكَ سِرُّ المرءِ إنْ لَم يَطْوهِ

نَشَرَتْهُ أَلسِنَةٌ تَزيدُ وتَكْذِبُ

47- وَاحْرَصْ على حِفْظِ القُلُوْبِ مِنَ الأَذَى

فَرُجُوعِهَا بَعْدَ التَنَافُرِ يَصْعُبُ

48- إِنَّ القُلوبَ إِذَا تَنَافَرَ ودُّهَا

شِبْهُ الزُجَاجَةِكَسْرُهَا لا يُشْعَبُ[28]

49- لا تَحرِصَنْ فَالحِرصُ لَيسَ بِزَائِدٍ

في الرِّزْقِ بَل يَشْقَى الحرِيصُ ويَتْعَبُ

50- ويَظَلُّ مَلْهُوفَاً يَرُومُ تَحَيُّلاً

والرِّزقُ لَيسَ بِحِيلَةٍ يُسْتَجلَبُ

51- كَمْ عَاجِزٍ في النَّاسِ يَأتِي رِزقُهُ

رَغَدَاً ويُحْرَمُ كَيِّسٌ[29] ويُخَيَّبُ

52- وارعَ الأمَانَةَ والخِيَانَةَ فَاجْتَنِبْ

واعْدِلْ ولا تَظْلِمْ يَطِبْ لَكَ مَكْسَبُ

53- وإذا أصابَكَ نَكْبَةٌ فاصبِرْ لها

مَنْ ذَا رَأَيْتَ مُسَلَّماً لا يُنْكَبُ

54- وَإِذَا رُمِيتَ مِنَ الزَّمانِ بِرِيْبَةٍ[30]

أو نَالَكَ الأَمرُ الأَشَقُّ الأَصْعَبُ

55- فَاضْرَعْ لِرَبِّك إنَّهُ أَدْنَى لِمَنْ

يَدْعُوهُ مِن حَبْلِ الوَرِيدِ[31] وَأَقْرَبُ

56- كُنْ ما استَطَعتَ عَن الأَنامِ بمعزِلٍ

إنَّ الكَثِيرَ من الوَرَى لا يُصحَبُ

57- واحذَرْ مُصاحَبَةَ[32] اللَّئِيم[33] فَإِنَّهُ[34]

يُعدِي[35] كما يُعْدِي الصَّحِيحَ الأجرَبُ[36]

58- واحذَر مِنَ الْمَظلُومِ سَهْماً صَائِبَاً

واعْلَم بِأَنَّ دُعَاءَهُ لا يُحْجَبُ

59- وَإِذَا رَأَيْتَ الرِّزقَ عَزََّ بِبَلدَةٍ

وَخَشِيتَ فِيْهَا أَنْ يَضِيقَ الْمَكْسِبُ

60- فَارْحَل فَأَرْضُ اللهِ وَاسِعَةُ الفَضَا

طُولاً وَعَرْضاً شَرْقُها والْمَغرِبُ

61- فَلَقَدْ نَصَحْتُكَ إِنْ قَبِلْتَ نَصِيحَتِي

فالنُّصْحُ أَغْلَى ما يُبَـاعُ وَيُوْهَـبُ

62- أُهْدِى النَصِيحَةَ فَاتَعِظْ بِمَقَالَةٍ

مَنْ هُوَ تَقِىٌ لَوْذَعِىٌ أَدْرَبُ[37]

63- خُذْهَا إِلَيكَ قَصِيْدَةً مَنْظُومَةً

جَاءَتْ كَنَظْمِ الدُّرِّ بَلْ هِىَ أَعْجَبُ

64- حِكَمٌ وَآدَابّ وَجُلَّ مَوَاعِظٍ

أَمْثالُهَا لِذَوى البَصَائِرُ تُكْتَبُ

65- وَاصغَ لِوَعظِ قَصِيدَةٍ أَوْلَاكَهَا

طَودُ العُلُومِ الشَامِخَاتِ الأَهْيَبُ[38]

رابط التحميل Mp3

كلمات دلالية : تحميل انشودة القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي Mp3 كلمات نشيد القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي اغنية القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي مكتوبة اناشيد القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي اغاني القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي ايقاع بدون ايقاع موسيقى مؤثرات يوتويب soundcloud

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *