الرئيسية / اناشيد / القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي

القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي

تحميل انشودة القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي Mp3
القصيدة الزينبية - دع الصبا مشاري راشد العفاسي القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي
كلمات النشيد :
1- صَرَمتْ حِبالَكِ بَعدَ وصلِكَ[1] زَيْنَبُ

والدهرُ فيهِ تَصَرُّمٌ وتَقَلُّبُ[2]

2- نَـشَرَتْ ذوائِبَها التي تَزهـو بـِها

سُـوداً ورأسُكَ كالثَّغامَةِ[3] أشيَبُ

3- واسْتَـنفَرتْ[4] لـمَّا رَأتْكَ وطـالَما

كانتْ تَحِنُّ إلى لِقاكَ وتَـرْغَبْ

4- وكَذاكَ وَصْلُ[5] الغانِياتِ فإنَّهُ

آلٌ ببَلْقَعَةٍ[6] وبَرْقٌ خُلَّبُ[7]

5- فَدَعِ الصِّبا فلقَد عَدَاكَ زَمانُهُ

وازهد[8] فَعُمْرُكَ مَرَّ مِنْهُ الأَطْيَبُ

6- ذَهَبَ الشَّبابُ فما لهُ مِنْ عَوْدَةٍ

وأتى الْمَشيبُ فَأَينَ مِنْهُ الْمَهرَبُ

7- دَعْ عَنْكَ مَا قَدْ كان[9] في زَمنِ الصِّبا

واذْكُرْ ذُنُوبَكَ وابْكِهَا يا مُذْنِبُ

8- واذكر[10] مُناقَشَةَ الْحِسابِ فإنَّهُ

لا بُدَّ يُحْصَى ما جَنَيْتَ ويُكْتَبُ

9- لم يَنْسَهُ الْمَلَكانِ حينَ نَسِيْتَهُ

بَل أَثْبَتاهُ وأَنتَ لاهٍ تَلْعَبُ

10- والرُّوحُ فيكَ[11] وَدِيعةٌ أُودِعْتَها

سَتَرُدَّها بالرُّغْمِ منكَ وتُسْلَبُ

11- وغُرورُ دُنْيَاكَ التي تَسْعَى لها

دارٌ حَقيقَتُها مَتاعٌ يَذْهَبُ

12- والليلُ فاعْلَمْ والنَّهارُ كِلاهُما

أَنْفاسُنا بهما[12] تُعَدُّ وتُحْسَبُ

13- وجميعُ ما خَلَّفْتَهُ[13] وجَمعتَهُ

حقاً يَقيناً بعدَ مَوتِكَ يُنْهَبُ

14- تَبَّاً لدارٍ لا يَدُومُ نَعِيمُها

ومَشِيدُهَا عمَّا قَليلٍ يَخْرَبُ

15- فاسْمَع هُدِيْتَ نصيحةً[14] أولَاكَهَا

بَرٌ نَصُوحٌ للأَنامِ مُجَرِّبُ

16- صَـحِبَ الزَّمانَ وأهلَهُ مُستَبْصِراً

ورَأَى الأُمُورَ بِمَا تَؤُوبُ وتَعقُبُ

17- لا تأمَنِ الدَّهرَ الخَؤونَ فإنَّهُ[15]

ما زَالَ قِدَماً للرِّجَالِ يُؤدِبُ[16]

18- وَعَوَاقِبُ[17] الأيَامِ في غُصَّاتِهَا

مَضَضٌ يُذَلُّ لَهُ الأعَزُّ الأَنْجَبُ

19- فَعَلَيْكَ تَقْوى اللهِ فالْزَمْهَا تَفُزْ

إِنَّ التَقِيَّ هُو البَهِيُّ الأَهْيَبُ

20- واعمل بطاعَتِهِ تَنَلْ مِنهُ الرِّضَا

إنَّ الْمُطِيعَ لَهُ لَدَيْهِ مُقَرَّبُ[18]

21- ويَفُوزُ بِالْمَالِ الحقيرُ مَكَانَةً

فَتَرَاهُ يُرْجَى ما لَدَيْهِ ويُرْغَبُ

22- واقنَع فَفِى بَعْضِ القَنَاعَةِ رَاحَةٌ

واليَأسُ مِمَّا فَاتَ فَهُوَ الْمَطْلَبُ

23- فَإِذَا طَمِعْتَ كُسِيتَ ثَوْبَ مَذَلَّةٍ

فَلَقَدْ كُسِيَ ثَوبُ الْمَذلَّةِ أَشْعَبُ[19]

24- وتَوَقَّ[20] مِنْ غَدْرِ النِّسَاءِ خِيَانَةً

فَجَمِيعُهُنَّ مَكَايِدٌ لَكَ تُنصَبُ

25- لا تـَأَمَنِ الأُنْثَى حَيَاتَكَ إِنَّهَا

كـالأُفْعُـوَانِ يُراعُ مِنْهُ الأَنْيَبُ[21]

26- لا تـَأَمَنِ الأُنْثَى زَمَانَكَ كُلَّهُ

يَومَاً وَلَو حَلَفَتْ يَمِينَاً تَكْذِبُ

27- تُغْرِي بِلِينِ حَدِيثِهَا وَكَـلامِها

وَإِذَا سَطَتْ فَهِيَ الصَّقِيلُ الأَشْطَبُ[22]

28- وابدأْ عَدُوَّكَ بالتَحِيَّةِ ولْتَكُنْ

مِنْهُ زَمَانَكَ خَائِفَاً تَتَرَقَّبُ

29- واحْذَرْهُ إِنْ لاقَيْتَهُ مُتَبَسِّماً

فَاللَّيثُ يَبْدُو نَابُهُ إِذْ يَغْضَبُ

30- وَذَرِ الحَقُودَ وَلَو صَفَا لَكَ مَرَّةً

أَبْعِدْهُ عَنْ رُؤْيَاكَ لا يُسْتَجْلَبُ[23]

31- إِنَّ الْحَقُودَ وَإِنْ تَقَادَمَ عَهْدُهُ

فَالحِقْدُ بَاقٍ في الصُّدُورِ مُغَيَّبُ

32- وإذا الصَّدِيقُ لَقِيْتَهُ مُتَمَلِّقاً

فَهُوَ العَدُوُّ وحَقُّهُ يُتَجَنَّبُ

33- لا خَيْرَ في وُدِّ امْرِئٍ مُتَمَلِّقٍ

حُلْوَ اللِّسَانِ وَقَلْبُهُ يَتَلَهَّبُ

34- يَلْقَاكَ يَحْلِفُ أَنَّهُ بِكَ واثِقٌ

وَإِذا تَوَارَى عَنْكَ فَهوَ العَقْرَبُ

35- يعُطْيِكَ مِنْ طَرَفِ اللِّسَانِ حَلاوةً

وَيَرُوغُ مِنْكَ كَمَا يَروغُ الثَّعْلَبُ

36- وَصِلِ الكِرَامَ وإنْ رَمَوكَ بِجَفْوَةٍ

فَالصَّفحُْ عَنْهُمْ بالتَّجاوُزِ أَصْوَبُ

37- واختَرْ قَرِينَكَ واصْطَفِيهِ تَفَاخُراً

إِنَّ القَرِينَ[24] إلى الْمُقارَنِ يُنْسَبُ

38- إنَّ الغَنِيَ مِنَ الرِّجَالِ مُكرَّمٌ

وَتَراهُ يُرجَى مَا لَدَيْهِ ويُرْهَبُ

39- ويُبَشُّ بالتَّرحِيبِ عِندَ قُدومِهِ

ويُقامُ عِندَ سَلامِهِ ويُقَرَّبُ

40- والفَقْرُ شِيَنٌ[25] لِلرِّجَالِ فإنَّهُ

حَقاً يَهُونُ بِهِ الشَّرِيفُ الأَنْسَبُ

41- واخْفِضْ جَنَاحَكَ للأَقَارِبِ كُلِّهمِْ

بَتَذَلُّلٍ واسْمَحْ لَهُمْ إِنْ أَذْنَبُوا

42- ودَعِ الكَذُوبَ فَلا يَكُنْ لَكَ صَاحِبَاً

إنَِّ الكَذُوبَ يَشِينُ حُرّاً يَصْحَبُ

43- وَزِنِ الكَلامَ إِذَا نَطَقْتَ وَلا تَكُنْ

ثَرْثَارَةً في كُلِّ نَادٍ تَخْطُبُ

44- واحْفَظْ لِسانَكَ واحتَرِزْ مِن لَفْظِهِ

فَالْمَرءُ يَسلَمُ باللِّسَانِ وَيَعْطَبُ[26]

45- والسِّرُّ فَاكْتُمهُ ولا تَنْطِقْ بِهِ

فَهُو الأَسِيرُ لَدَيْكَ إِذْ لا يُنْشَبُ[27]

46- وكَذَاكَ سِرُّ المرءِ إنْ لَم يَطْوهِ

نَشَرَتْهُ أَلسِنَةٌ تَزيدُ وتَكْذِبُ

47- وَاحْرَصْ على حِفْظِ القُلُوْبِ مِنَ الأَذَى

فَرُجُوعِهَا بَعْدَ التَنَافُرِ يَصْعُبُ

48- إِنَّ القُلوبَ إِذَا تَنَافَرَ ودُّهَا

شِبْهُ الزُجَاجَةِكَسْرُهَا لا يُشْعَبُ[28]

49- لا تَحرِصَنْ فَالحِرصُ لَيسَ بِزَائِدٍ

في الرِّزْقِ بَل يَشْقَى الحرِيصُ ويَتْعَبُ

50- ويَظَلُّ مَلْهُوفَاً يَرُومُ تَحَيُّلاً

والرِّزقُ لَيسَ بِحِيلَةٍ يُسْتَجلَبُ

51- كَمْ عَاجِزٍ في النَّاسِ يَأتِي رِزقُهُ

رَغَدَاً ويُحْرَمُ كَيِّسٌ[29] ويُخَيَّبُ

52- وارعَ الأمَانَةَ والخِيَانَةَ فَاجْتَنِبْ

واعْدِلْ ولا تَظْلِمْ يَطِبْ لَكَ مَكْسَبُ

53- وإذا أصابَكَ نَكْبَةٌ فاصبِرْ لها

مَنْ ذَا رَأَيْتَ مُسَلَّماً لا يُنْكَبُ

54- وَإِذَا رُمِيتَ مِنَ الزَّمانِ بِرِيْبَةٍ[30]

أو نَالَكَ الأَمرُ الأَشَقُّ الأَصْعَبُ

55- فَاضْرَعْ لِرَبِّك إنَّهُ أَدْنَى لِمَنْ

يَدْعُوهُ مِن حَبْلِ الوَرِيدِ[31] وَأَقْرَبُ

56- كُنْ ما استَطَعتَ عَن الأَنامِ بمعزِلٍ

إنَّ الكَثِيرَ من الوَرَى لا يُصحَبُ

57- واحذَرْ مُصاحَبَةَ[32] اللَّئِيم[33] فَإِنَّهُ[34]

يُعدِي[35] كما يُعْدِي الصَّحِيحَ الأجرَبُ[36]

58- واحذَر مِنَ الْمَظلُومِ سَهْماً صَائِبَاً

واعْلَم بِأَنَّ دُعَاءَهُ لا يُحْجَبُ

59- وَإِذَا رَأَيْتَ الرِّزقَ عَزََّ بِبَلدَةٍ

وَخَشِيتَ فِيْهَا أَنْ يَضِيقَ الْمَكْسِبُ

60- فَارْحَل فَأَرْضُ اللهِ وَاسِعَةُ الفَضَا

طُولاً وَعَرْضاً شَرْقُها والْمَغرِبُ

61- فَلَقَدْ نَصَحْتُكَ إِنْ قَبِلْتَ نَصِيحَتِي

فالنُّصْحُ أَغْلَى ما يُبَـاعُ وَيُوْهَـبُ

62- أُهْدِى النَصِيحَةَ فَاتَعِظْ بِمَقَالَةٍ

مَنْ هُوَ تَقِىٌ لَوْذَعِىٌ أَدْرَبُ[37]

63- خُذْهَا إِلَيكَ قَصِيْدَةً مَنْظُومَةً

جَاءَتْ كَنَظْمِ الدُّرِّ بَلْ هِىَ أَعْجَبُ

64- حِكَمٌ وَآدَابّ وَجُلَّ مَوَاعِظٍ

أَمْثالُهَا لِذَوى البَصَائِرُ تُكْتَبُ

65- وَاصغَ لِوَعظِ قَصِيدَةٍ أَوْلَاكَهَا

طَودُ العُلُومِ الشَامِخَاتِ الأَهْيَبُ[38]

رابط التحميل Mp3

كلمات دلالية : تحميل انشودة القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي Mp3 كلمات نشيد القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي اغنية القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي مكتوبة اناشيد القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي اغاني القصيدة الزينبية – دع الصبا مشاري راشد العفاسي ايقاع بدون ايقاع موسيقى مؤثرات يوتويب soundcloud

عن admin

شاهد أيضاً

نورك يا ربيع هل علينا محمد عدنان عبدالوهاب Mohamed Adnan Abdulwahab

تحميل انشودة نورك يا ربيع هل علينا محمد عدنان عبدالوهاب Mohamed Adnan Abdulwahab Mp3 نورك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *