الرئيسية / الشعر العربي / بما بيننا من عهود ودٍ … مبارك بن حمد العقيلي

بما بيننا من عهود ودٍ … مبارك بن حمد العقيلي

قصيدة : بما بيننا من عهود ودٍ … مبارك بن حمد العقيلي

بما بيننا من عهود ودٍ أكيدة
وما في فؤادي من شجون شديدة
لئن غبتموا عن مقلة لي سهيدة
أراكم بقلبي من بلاد بعيدة
تراكم تروني بالقلوب على البعد
أماني انتم واشتياقي إليكموا
وقصدي لقاكم وإلتثام يديكموا
لأني مذ فارقت قربي لديكموا
فؤادي وطرفي يأسفان عليكموا
وعندكموا روحي وذكركموا عندي
وحق لطيف سادتي قد براكموا
لأني إمرء مستمسك بعراكم
ملكتم سويدائي بعقد شراكموا
ولست الذ العيش حتى أراكموا
ولو كنت في الفردوس أو جنة الخلد آ 
معلومات عن الشاعر : هو وُلِد الشاعر عام 1293 للهجرة في الأحساء بالسعودية وبها نشأ وأخذ العلم من بعض علمائها، إذ كانت الأحساء وقتها مركز إشعاع لعلوم اللغة العربية والتفسير والفقه، وكانت زاخرة بمجالس العلم..
من القائل بما بيننا من عهود ودٍ … مبارك بن حمد العقيلي

عن admin

شاهد أيضاً

يَشقى الفَتى بِخلافِ كُلِّ مُعانِدٍ يُؤذيهِ … الميكالي

قصيدة : يَشقى الفَتى بِخلافِ كُلِّ مُعانِدٍ يُؤذيهِ … الميكالي يَشقى الفَتى بِخلافِ كُلِّ مُعانِدٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *