الرئيسية / الشعر العربي / بَدرٌ بَدَرَ ثَغرَهُ مُبتَسِماً أَضا الأَضا وُجودُهُ … المكزون السنجاري

بَدرٌ بَدَرَ ثَغرَهُ مُبتَسِماً أَضا الأَضا وُجودُهُ … المكزون السنجاري

قصيدة : بَدرٌ بَدَرَ ثَغرَهُ
مُبتَسِماً أَضا الأَضا
وُجودُهُ … المكزون السنجاري

بَدرٌ بَدَرَ ثَغرَهُ
مُبتَسِماً أَضا الأَضا
وُجودُهُ بِجودِهِ ال
واسِعِ قَد ضاقَ الفَضا
مُستَقبَلُ الوَجهِ لَهُ
وَحالَهُ وَما مَضى
قَضى عَلَيَّ حُبُّهُ
مِنَ الأَسى بِما قَضى
وَما تَعَرَّضتُ وَلا
أَعرَضتُ حينَ أَعرَضا
وَلي رِضىً عَنهُ بِما
عَنّي لَهُ رِضى آ 
معلومات عن الشاعر : هو المكزون السنجاري حسن بن يوسف مكزون بن خضر الأزدي.
أمير يعده العلويون والنصيرية في سورية من كبار رجالهم، كان مقامه في سنجار، أميراً عليها.
ون ظم أمور العلويين ثم تصوف..
من القائل بَدرٌ بَدَرَ ثَغرَهُ
مُبتَسِماً أَضا الأَضا
وُجودُهُ … المكزون السنجاري

عن admin

شاهد أيضاً

خَيفانَةٌ يُلطَمُ الجاني بِلَطمَتِها كَأَنَّها ظِلُّ … الجراح الهمداني

قصيدة : خَيفانَةٌ يُلطَمُ الجاني بِلَطمَتِها كَأَنَّها ظِلُّ … الجراح الهمداني خَيفانَةٌ يُلطَمُ الجاني بِلَطمَتِها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *