Posted By admin
بَني عَمَّنا لا تَبعَثوا الحَربَ … الأعشى

قصيدة : بَني عَمَّنا لا تَبعَثوا الحَربَ … الأعشى

بَني عَمَّنا لا تَبعَثوا الحَربَ بَينَنا
كَرَدِّ رَجيعِ الرَفضِ وَاِرموا إِلى السِلمِ
وَكونوا كَما كُنّا نَكونُ وَحافِظوا
عَلَينا كَما كُنّا نُحافِظُ عَن رُهمِ
نِساءِ مَوالينا البَواكي وَأَنتُمُ
مَدَدتُم بِأَيدينا حِلافَ بَني غَنمِ
فَلا تَكسِروا أَرماحَهُم في صُدورِكُم
فَتَغشِمَكُم إِنَّ الرِماحَ مِنَ الغَشمِ آ 
معلومات عن الشاعر : هو ميمون بن قيس بن جندل، من بني قيس بن ثعلبة الوائلي، أبو بصير، المعروف بأعشى قيس، ويقال له أعشى بكر بن وائل، والأعشى الكبير.
من شعراء الطبقة الأولى في الجاهلية، وأحد..
من القائل بَني عَمَّنا لا تَبعَثوا الحَربَ … الأعشى

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *