الرئيسية / الشعر العربي / تزلق فوق ربوتي لذةٍ ناعمةٌ … نزار قباني

تزلق فوق ربوتي لذةٍ ناعمةٌ … نزار قباني

قصيدة : تزلق فوق ربوتي لذةٍ
ناعمةٌ … نزار قباني

تزلق فوق ربوتي لذةٍ
ناعمةٌ .. دارت على ناعم
واهمةٌ مثل غدي الواهم
تنشق من مزرعتي زنبقٍ
تؤويهما .. تحميهما من أذىً
من الهوى .. من الشتا الهاجم
كي يهنأ .. في المخبأ الحالم
وتطعم الإثنين .. من قلبها
تداعب الواحد .. إما صحا
وتسدل الستر على النائم
رافعة النهد .. أحيطي به
كوني له أحنى من الخاتم
فخففي من قيدك الظالم ..
هذا الذي بالغت في ضمه
***
رافعة النهد .. أحيطي به
كوني له أحنى من الخاتم
قد يجرح الدنتيل إحساسه
فخففي من قيدك الظالم ..
هذا الذي بالغت في ضمه
أثمن ما أخرج للعالم .. آ 
معلومات عن الشاعر : هو نزار بن توفيق القباني (1342 – 1419 هـ / 1923 – 1998 م) ديبلوماسي وشاعر سوري معاصر، ولد في 21 مارس 1923 من أسرة دمشقية عريقة إذ يعتبر جده أبو..
من القائل تزلق فوق ربوتي لذةٍ
ناعمةٌ … نزار قباني

عن admin

شاهد أيضاً

تَوَكَّلتُ في رِزقي عَلى اللَهِ … الإمام الشافعي

قصيدة : تَوَكَّلتُ في رِزقي عَلى اللَهِ … الإمام الشافعي تَوَكَّلتُ في رِزقي عَلى اللَهِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *