الرئيسية / الشعر العربي / تَخِفُّ الأَرضُ إِن تَفقِدكَ يَوماً وَتَبقى … النابغة الذبياني

تَخِفُّ الأَرضُ إِن تَفقِدكَ يَوماً وَتَبقى … النابغة الذبياني

قصيدة : تَخِفُّ الأَرضُ إِن تَفقِدكَ يَوماً
وَتَبقى … النابغة الذبياني

تَخِفُّ الأَرضُ إِن تَفقِدكَ يَوماً
وَتَبقى ما بَقيتَ بِها ثَقيلا
لِأَنَّكَ مَوضِعُ القُسطاسِ مِنها
فَتَمنَعُ جانِبَيها أَن تَميلا آ 
معلومات عن الشاعر : هو زياد بن معاوية بن ضباب الذبياني الغطفاني المضري، أبو أمامة. شاعر جاهلي، من الطبقة الأولى. من أهل الحجاز. كانت تضرب له قبة من جلد أحمر بسوق عكاظ فتقصده الشعراء فتعرض..
من القائل تَخِفُّ الأَرضُ إِن تَفقِدكَ يَوماً
وَتَبقى … النابغة الذبياني

عن admin

شاهد أيضاً

أطلِ الوقوفَ على رسومِ الدارِ واسقِ … الملك الأمجد

قصيدة : أطلِ الوقوفَ على رسومِ الدارِ واسقِ … الملك الأمجد أطلِ الوقوفَ على رسومِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *