الرئيسية / الشعر العربي / جرحك الوحيد الذي لي ، … قاسم حداد

جرحك الوحيد الذي لي ، … قاسم حداد

قصيدة : جرحك الوحيد الذي لي ، … قاسم حداد

جرحك الوحيد الذي لي ،
هل تاجٌ يتكاسر عليه المـلوك ؟
هل نارٌ خجولـةٌ تغرر بالصعاليك وقطاع الطرق
وتفضح كبرياء القراصنة ؟
جرحك هدأة الليل ،
قلت مرةً إنه واهب العاصفة .
هل أنت قبلة العاشق يغتصبها شخصٌ غائب .
هل جنة الأقاصي ،
لا يذهب إليها شخصٌ إلا وأصيب بموهبـة قلقامش
لكي يفقـد صديقـاً .
قلت مـرةً عن فحولٍ تتبادل الهجوم
وتـؤجج الجرح بنحيبها ..
فيما تحـك جنسها بحراشف الجبل
تحرسك في نزهة الليل .
الآن ، لم يعد النهار كافيـاً و لا الليــل ،
ففي كل منعطفٍ أسمع لجرحك صريخاً
مثل شبق العناصر وشغف الناسك ،
لئـلا يموت قبل الحب .
جـرحك المكنون
يسمـونه الحصن في شاهق الجبل،
هو البعيد المبذول لشهوة الأقاصي
قلت مرةً أنه لي ،
وكلما وضعت يدي عليك غاصت كأنها ريشة السديم
لا تعرف البوصلة جهاتك ولا يطالك المـاء .
جـرحك جهةٌ تحـج إليها الجيوش وتتدفق فيها الأنهار
ويصاب بالفقد كل باسلٍ يتوهم النصر أو يتوسم الهزيمة .
فجـك العميق في العفة مفتـوحٌ مثل أشـداق المغفرة
تركـض إليه المخلوقـات مـأخـوذةً بشريعة الغـزو .
قيل إنك الصدر الواسع
يقبل التوبة ويأخذ إلى الغـواية .
قيل كنـز السـلاح .
عنـدما يفـر الجسد من نصـالك لا ينجـو من الذبيحة
حيث الجـرح الوحـيد المفتوح على آخره …
مثل بهو الجحـيم .
قلـت انـه لــي ،
جـرحـك الذي تـاج المـلك و وردة الناس ،
قلـت لـي وحـدي .
هل أنت جرحٌ أم سلـة السناجب
أم نيازك مـذعـورةٌ تخدع الليل؟
من أين لك هذا التماهي وهذه التحـولات
تذهبـين إلى نـاس العرس فيصابون بالوجل .
ها أنت أجمل من يقـول
ها أنـا
أضعف من يسمـع
… و يصـدق . آ 
معلومات عن الشاعر : هو قاسم حداد ولد في البحرين عام 1948.
تلقى تعليمه بمدارس البحرين حتى السنة الثانية ثانوي.
التحق بالعمل في المكتبة العامة منذ عام 1968 حتى عام 1975
ثم عمل في إدارة..
من القائل جرحك الوحيد الذي لي ، … قاسم حداد

عن admin

شاهد أيضاً

قد أنِفتُ الصلاة خلف شيوخ … رفعت الصليبي

قصيدة : قد أنِفتُ الصلاة خلف شيوخ … رفعت الصليبي قد أنِفتُ الصلاة خلف شيوخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *