Posted By admin
حتى متى أَنا حي بين … اللواح

قصيدة : حتى متى أَنا حي بين … اللواح

حتى متى أَنا حي بين أَموات
منها دفنت ومنها نقل لماتي
مذ مات شعريَ ماتت قوتي معه
وأَدبرت عند أَضراسي ملذاتي
أمست تعاورها في الترب راحاتي
ففارقتني لفرقاهن راحاتي
كن الجنود التي ذل العزيز بها
ولي أَطاع بها المستصعب العاتي
قد كان ثغري به سمطان من درر
سلكان عادا خليات عريات
لا سلوة بعد أَضراسي ولا فرح
ولا لذاذة عيشات أَو اجارات
مذ كن كنت فصيحاً غير ذي لثغ
مذ بنَّ بانت غرانيق الفصاحات
فالطاء والضاد والراءات قد سلبت
مني فرعياً لطاءاتي وراءاتي
وأَحرف الحلق قد أَعطيتها عوضا
في طي قاف وكافات وميمات
بعضي مضى وبقى بعضي فوا أَسفا
بمن مضى ليت شعري بالبقيات
ولا عجيباً من الأَيام إِن فعلت
بي هكذا فهي أَمات العجيبات
أَما العجائب مني بعد ذا فإِذا
أَمنت من بعدها وقع المنيات
حتى متى أَنا لا حرب ولا سلم
مغلث الفعل عصيانا بطاعاتي
قد راح زند المعاصي غير مرتد
عنها أسوف بالآمال توباتي
نفسي وإبليس والدنيا العداة فيا
رباه عفوك والتةفيق عداتي
وفقني اللَه اعمالا رضيت بها
مرضاتك اللهم يا مولاي مرضاتي
فاجعل عيونك عن إبليس تحرسني
واكفني شر نفسي والدنيات آ 
معلومات عن الشاعر : هو سالم بن غسان بن راشد بن عبد الله بن علي اللواح الخروصي.
ولد في قرية ثقب، بالقرب من وادي بني خروص على سفح الجبل الأخضر.
نشأ على يدي والده في..
من القائل حتى متى أَنا حي بين … اللواح

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *