Posted By admin
حَيّوا تُماضِرَ وَاِربَعوا صَحبي وَقِفوا فَإِنَّ … دريد بن الصمة

قصيدة : حَيّوا تُماضِرَ وَاِربَعوا صَحبي
وَقِفوا فَإِنَّ … دريد بن الصمة

حَيّوا تُماضِرَ وَاِربَعوا صَحبي
وَقِفوا فَإِنَّ وُقوفَكُم حَسبي
أَخُناسُ قَد هامَ الفُؤادُ بِكُم
وَأَصابَهُ تَبَلٌ مِنَ الحُبِّ
ما إِن رَأَيتُ وَلا سَمِعتُ بِهِ
كَاليَومِ طالي أَينُقٍ جُربِ
مُتَبَذِّلاً تَبدو مَحاسِنُهُ
يَضَعُ الهِناءَ مَواضِعَ النُقبِ
مُتَحَسِّراً نَضَحَ الهِناءَ بِهِ
نَضحَ العَبيرِ بِرَيطَةِ العَصبِ
فَسَليهُمُ عَنّي خُناسُ إِذا
عَضَّ الجَميعَ الخَطبُ ما خَطبي آ 
معلومات عن الشاعر : هو دريد بن الصمة الجشمي البكري من هوزان ،
شجاع، من الأبطال، الشعراء، المعمرين في الجاهلية. كان سيد بني جشم وفارسهم وقائدهم، وغزا نحو مئة غزوة لم يهزم في واحدة منها. وعاش..
من القائل حَيّوا تُماضِرَ وَاِربَعوا صَحبي
وَقِفوا فَإِنَّ … دريد بن الصمة

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *