Posted By admin
خيالُكِ لا يَبْلَى وشخُصُكِ بالِ ومِثْليَ … ابن سناء الملك

قصيدة : خيالُكِ لا يَبْلَى وشخُصُكِ بالِ
ومِثْليَ … ابن سناء الملك

خيالُكِ لا يَبْلَى وشخُصُكِ بالِ
ومِثْليَ مَنْ لا يَلْتَهِي بِمثَالِ
وإِن كنتِ في جَنَّاتِ عَدْنٍ فَرُبَّمَا
حَزِنْتِ لبُعْدِي لو علمتِ بحالي
على الرَّغم منِّي ذا السُّلُوُّ وإِنها
على رَغْمِها أَلاَّ تُجيبَ سُؤَالي
سكوتُك عن رَدِّ الجواب تعمُّداً
لعيِّ لسانٍ أَم لَفَرْطِ دَلاَلِ
لعمري أَمَّا عُمْرُهَا ما وَفَى لَها
وأَمَّا لِساني بَعْدَها فَوفَى لي آ 
معلومات عن الشاعر : هو هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..
من القائل خيالُكِ لا يَبْلَى وشخُصُكِ بالِ
ومِثْليَ … ابن سناء الملك

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *