Posted By admin
خُذها إِلَيكَ وَإِنَّها لَنَضيرَةٌ … ابن خفاجه

قصيدة : خُذها إِلَيكَ وَإِنَّها لَنَضيرَةٌ
… ابن خفاجه

خُذها إِلَيكَ وَإِنَّها لَنَضيرَةٌ
طَرَأَت عَلَيكَ قَليلَةَ النُظَراءِ
حَمَلَت وَحَسبُكَ بَهجَةٌ مِن نَفحَةٍ
عَبَقَ العَروسِ وَخَجلَةَ العَذراءِ
مِن كُلِّ وارِسَةِ القَميصِ كَأَنَّما
نَشَأَت تُعَلُّ بِريقَةِ الصَفراءِ
نَجَمَت تَروقُ بِها نُجومٌ حَسبُها
بِالأَيكَةِ الخَضراءِ مِن خَضراءِ
وَأَتَتكَ تُسفِرُ عَن وُجوهٍ طَلقَةٍ
وَتَنوبُ مِن لُطفٍ عَن السُفَراءِ
يَندى بِها وَجهُ النَدِيِّ وَرُبَّما
بَسَطَت هُناكَ أَسِرَّةَ السَرّاءِ
فَاِستَضحَكَت وَجهَ الدُجى مَقطوعَةٌ
جَمُلَت جَمالَ الغُرَّةِ الغَرّاءِ آ 
معلومات عن الشاعر : هو ابن خفاجة
450 – 533 هـ / 1058 – 1138 م
إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي.
شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..
من القائل خُذها إِلَيكَ وَإِنَّها لَنَضيرَةٌ
… ابن خفاجه

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *