Posted By admin
دعْني أَقولُ ودعْهُ يَنْتقِدُ قوْلي الزُّلالُ … ابن سناء الملك

قصيدة : دعْني أَقولُ ودعْهُ يَنْتقِدُ
قوْلي الزُّلالُ … ابن سناء الملك

دعْني أَقولُ ودعْهُ يَنْتقِدُ
قوْلي الزُّلالُ ونقْدُهُ البَرَدُ
ويقول سحر ما أَقولُ لكُمْ
قُلْتُ صدقْتَ لأَنَّهُ عُقدُ
ماذا يضر الأُسْد إِن زأَرتْ
إِنْ ظل ينقُدُ زأْرَها النقدُ
أَو مَا عَلى قوْلي وجُمْلتِه
زَبَدٌ بنَقْدٍ كُلُّهُ زَبَدُ
قَوْلِي يصوغُ الفِكْرُ عَسْجَدَهُ
والنقدُ فيه يصوغُه المَعِدُ
لا عاد وجهِي مِلْؤُهْ ضَحِكٌ
نَقْدٌ بِعَيْنٍ مِلْؤُهَا رَمَدُ آ 
معلومات عن الشاعر : هو هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..
من القائل دعْني أَقولُ ودعْهُ يَنْتقِدُ
قوْلي الزُّلالُ … ابن سناء الملك

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *