Posted By admin
دع الأوطان تعفى إن رشدتا وطر … مبارك بن حمد العقيلي

قصيدة : دع الأوطان تعفى إن رشدتا
وطر … مبارك بن حمد العقيلي

دع الأوطان تعفى إن رشدتا
وطر لرزقٍ يوجد حيث كنتا
ولا ترنو إلى وطنٍ وأهل
ولا تصبوا إلى إلفٍ الفتا
فعن دار القلى تلقى بديلاً
تسود به إذا يوماً عرفتا
وموت المرء خير من مقامٍ
به ذل الاماجد قد تأتى
وكل الناس للأحرار أهل
وخير الأهل من عنه إنتزحتا آ 
معلومات عن الشاعر : هو وُلِد الشاعر عام 1293 للهجرة في الأحساء بالسعودية وبها نشأ وأخذ العلم من بعض علمائها، إذ كانت الأحساء وقتها مركز إشعاع لعلوم اللغة العربية والتفسير والفقه، وكانت زاخرة بمجالس العلم..
من القائل دع الأوطان تعفى إن رشدتا
وطر … مبارك بن حمد العقيلي

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *