Posted By admin
سَقَاهَا فَهلْ أَبصَرْتَ شَمْساً مُنيَرةً … السراج الوراق

قصيدة : سَقَاهَا فَهلْ أَبصَرْتَ شَمْساً مُنيَرةً … السراج الوراق

سَقَاهَا فَهلْ أَبصَرْتَ شَمْساً مُنيَرةً
يَحثكَ في جُنْحِ الظَّلامِ بِها بَدْرُ
وَلَمَّا بَدَتْ مِن فِيهِ هَامَتْ بِلثْمهِ
فَنُظِّمَ من ثَغْرِ الحَبابِ لها ثَغْرُ
وَلَمَّا اجتَلْينا ثَغْرهُ وَحَبابَها
وَمَبسِمَهُ لَمْ نَسْتَبِنْ أَيّها الدُّرُّ
مِن التُّرْكِ فَتَّاكُ اللِّحاظ إذا رَنَا
وَمالَ بِعِطفيهِ فمَا البِيضُ والسُمْرُ
غَزاني وَمَا أَضمَرْتُ حَرْباً لحبّهِ
فَأَوَّلُ ما وَلَّى سُلُوِّيَ والصَّبْرُ
يَكادُ لِفَرْطِ اللِّينِ يَنقَدُّ قَدُّهُ
فَهَلْ جِسْمُهُ مَاءٌ وَهَلْ قلبُهُ صَخْرُ آ 
معلومات عن الشاعر : هو عمر بن محمد بن حسن، أبو حفص، سراج الدين الوراق. شاعر مصر في عصره. كان كاتباً لواليها الأمير يوسف بن سباسلار. له (ديوان شعر) كبير، في سبعة مجلدات، اختار منه..
من القائل سَقَاهَا فَهلْ أَبصَرْتَ شَمْساً مُنيَرةً … السراج الوراق

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *