Posted By admin
عَرَضُ الحَياةِ لَقَلَّما يَسعى لَهُ مَن … المكزون السنجاري

قصيدة : عَرَضُ الحَياةِ لَقَلَّما يَسعى لَهُ
مَن … المكزون السنجاري

عَرَضُ الحَياةِ لَقَلَّما يَسعى لَهُ
مَن جَوهَرُ العَلياءِ بَعضُ طِلابِهِ
وَمَواسِمُ اللَذاتِ في عَمرِ الفَتى
كَالبَرقِ أَومَضَ في خِلالِ سَحابِهِ
بَل إِنَّما يَسعى اللَبيبُ لِقوتِهِ
وَلِسَترِ عَورَتِهِ وَكَشفِ حِجابِهِ
لَم يُثنِهِ عَن ظِلِّ ضالِ طُوَيلِعٍ
وَشَرابِهِ خَدعُ الفَلا بِسَرابِهِ آ 
معلومات عن الشاعر : هو المكزون السنجاري حسن بن يوسف مكزون بن خضر الأزدي.
أمير يعده العلويون والنصيرية في سورية من كبار رجالهم، كان مقامه في سنجار، أميراً عليها.
ون ظم أمور العلويين ثم تصوف..
من القائل عَرَضُ الحَياةِ لَقَلَّما يَسعى لَهُ
مَن … المكزون السنجاري

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *