الرئيسية / الشعر العربي / عِنْدَ ابْنِ مَسْعُودِ طَابَتْ أَنْفُسٌ … ابن زاكور

عِنْدَ ابْنِ مَسْعُودِ طَابَتْ أَنْفُسٌ … ابن زاكور

قصيدة : عِنْدَ ابْنِ مَسْعُودِ طَابَتْ أَنْفُسٌ … ابن زاكور

عِنْدَ ابْنِ مَسْعُودِ طَابَتْ أَنْفُسٌ سَعِدَتْ
بِحُبِّهِ فَسَلَتْ عَنْهَا الأَبَاطِيلُ
وَمَنْ يُعَلُّ بِكَأْسِ الرُّشْدِ لَيْسَ لَهُ
عَمَّا حَوَى مِنْ حِيَاضِ الْفَضْلِ تَهْلِيلُ آ 
معلومات عن الشاعر : هو حمد بن قاسم بن محمد بن الواحد بن زاكور الفاسي أبو عبد الله، (1075 هـ – 1120 هـ / 1664 – 1708م).
أديب فاس في عصره، مولده ووفاته فيها. له ديوان..
من القائل عِنْدَ ابْنِ مَسْعُودِ طَابَتْ أَنْفُسٌ … ابن زاكور

عن admin

شاهد أيضاً

أَلم تر عَيْنَ الرأْس لست … ابن سناء الملك

قصيدة : أَلم تر عَيْنَ الرأْس لست … ابن سناء الملك أَلم تر عَيْنَ الرأْس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *