Posted By admin
غَشيتُ دِيارَ الحَيِّ بِالسَبُعانِ … لبيد بن ربيعة

قصيدة : غَشيتُ دِيارَ الحَيِّ بِالسَبُعانِ
… لبيد بن ربيعة

غَشيتُ دِيارَ الحَيِّ بِالسَبُعانِ
كَما البَدرُ فَالعَينانِ تَبتَدِرانِ
مَنازِلُ مِن بيضِ الخُدودِ كَأَنَّها
نِعاجُ المَلا مِن مُعصِرٍ وَعَوانِ
وَإِنّي لَأُعطي المالَ مَن لا أَوَدُّهُ
وَأَلبَسُ أَقواماً عَلى الشَنَآنِ
وَمُستَخبِرٍ عَنّي يَوَدُّ لَوَ أَنَّني
شَرِبتُ بِسَمٍّ ريقَتي فَقَضاني
وَذي لُطُفٍ لَو كانَ يَعلَمُ أَنَّهُ
شِفائي دَمٌ مِن جَوفِهِ لَشَفاني آ 
معلومات عن الشاعر : هو لبيد بن ربيعة بن مالك، أبو عقيل العامري.
أحد الشعراء الفرسان الأشراف في الجاهلية. من أهل عالية نجد. أدرك الإسلام، ووفد على النبي صلى الله عليه وسلم ويعد من الصحابة، ومن..
من القائل غَشيتُ دِيارَ الحَيِّ بِالسَبُعانِ
… لبيد بن ربيعة

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *