الرئيسية / الشعر العربي / كم مرَّة يا حبيبي والليل يغشى … ابراهيم ناجي

كم مرَّة يا حبيبي والليل يغشى … ابراهيم ناجي

قصيدة : كم مرَّة يا حبيبي
والليل يغشى … ابراهيم ناجي

كم مرَّة يا حبيبي
والليل يغشى البرايا
أهيم وحدي وما في الظ
ظلام شاكٍ سوايا
أصيّر الدمع لحناً
وأجعل الشعر نايا
وهل يلبّي حطام
أشعلته بجوايا
النار توغل فيه
والريح تذرو البقايا
ما أتعس الناي بين ال
منى وبين المنايا
يشدو ويشدو حزيناً
مرجعاً شكوايا
مستعطفاً مَن طوينا
على هواه الطوايا
حتى يلوح خيالٌ
عرفته في صبايا
يدنو إليَّ وتدنو
من ثغره شفتايا
إذا بحلمي تلاشى
واستيقظت عينايا
ورحت أصغي وأصغي
لَم أُلفِ إلا صدايا آ 
معلومات عن الشاعر : هو ابراهيم ناجي بن أحمد ناجي بن إبراهيم القصبجي.(1898م-1953م)
طبيب مصري شاعر، من أهل القاهرة، مولده ووفاته بها. تخرج بمدرسة الطب (1923) واشتغل بالطب والأدب وكانت فيه نزعة روحية "صوفية" وأصدر..
من القائل كم مرَّة يا حبيبي
والليل يغشى … ابراهيم ناجي

عن admin

شاهد أيضاً

خَيفانَةٌ يُلطَمُ الجاني بِلَطمَتِها كَأَنَّها ظِلُّ … الجراح الهمداني

قصيدة : خَيفانَةٌ يُلطَمُ الجاني بِلَطمَتِها كَأَنَّها ظِلُّ … الجراح الهمداني خَيفانَةٌ يُلطَمُ الجاني بِلَطمَتِها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *