Posted By admin
كَأَنَّ حِجاجَ مُقلَتِها قَليبٌ … النابغة الجعدي

قصيدة : كَأَنَّ حِجاجَ مُقلَتِها قَليبٌ
… النابغة الجعدي

كَأَنَّ حِجاجَ مُقلَتِها قَليبٌ
مِنَ السَقبَينِ يُخلِفُ مُستَقاها
وَتَرقُبُهُ بعامِلَةٍ قَذُوفٍ
سَرِيعٍ طَرفُها قَلِقٍ قَذاها
أَلا أَبلِغ بَني شَيبان عَني
فَقَد حَلَبَت صُرامُ لَكُم صَراها
دَعاها صَوتُ قُرَّة مِن سُواجٍ
فَجَنبَي طِخفَةٍ فَإِلى لِواها آ 
معلومات عن الشاعر : هو قيس بن عبد الله بن عُدَس بن ربيعة الجعدي العامري، أبو ليلى.
شاعر مفلق، صحابي. من المعمرين. اشتهر في الجاهلية. وسمي (النابغة) لأنه أقام ثلاثين سنة لا يقول الشعر ثم نبغ..
من القائل كَأَنَّ حِجاجَ مُقلَتِها قَليبٌ
… النابغة الجعدي

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *