Posted By admin
لا أسعدَ اللهُ مسعودا فَصَنْعَتُه … ظافر الحداد

قصيدة : لا أسعدَ اللهُ مسعودا فَصَنْعَتُه … ظافر الحداد

لا أسعدَ اللهُ مسعودا فَصَنْعَتُه
كوجِهه كلُّ قُبْحٍ منه مُخْتَصَرُ
لا يَحْلِق الرأسَ إلا مرة وبها
تُغْنيه عن عودةٍ ما مَدَّة العُمُر
لأنَّ أَلْطَفَ لمسٍ من أَنامِلِه
سَلْخٌ ومهل بعد سلخٍ ينبت الشَّعَر
فلو نَوى حلقَ رأسٍ في ضَمائِره
بفطنةٍ كاد منه المخ ينتثر آ 
معلومات عن الشاعر : هو ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد.
شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً.
له (ديوان شعر – ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..
من القائل لا أسعدَ اللهُ مسعودا فَصَنْعَتُه … ظافر الحداد

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *