الرئيسية / الشعر العربي / لا ذاك مال جمال تركته لجمال وعدت … أحمد شوقي

لا ذاك مال جمال تركته لجمال وعدت … أحمد شوقي

قصيدة : لا ذاك مال جمال
تركته لجمال
وعدت … أحمد شوقي

لا ذاك مال جمال
تركته لجمال
وعدت ما كنت من قبل
فوطتي هي مالي
سمعت حديث البخل حتى صحبته
زمانا أراه كل حين وأسمع
يروح ويغدو بين عينيّ صورة
ويأتي حيالي بالحياة ويرجع
سيدتي وبخلها
في الحظ سارا كالمثل
يرحمها الله
فما أنسى لها تلك الجمل
في غضب عند الحَوار
واضطراب وزعل
وما اختلفنا مرة
في حَمَل ولا جمل
لكن لأجل الثوم كا
ن الخلف أو حول البصل
ولم نكن من الدقيق نن
تهى ولا العسل
يرحمها الله وإن
لم تأت يوما بحسن
عاشت بثوب واحد
كالميت عاش بكفن
أما أنا فالشاش أو ما دون ذاك في الثمن
وبذلتي وفوطتي
طال عليهما الزمن
وأجرتي عشرون قرشا
معَ كثرة المهن
البئر لا أبرحها
خارجة وداخله
صاعدة كالدلو
كلَّ ساعة ونازله
طباخة أصنع من لا شيء شيئا نأكله
وأنحنى على البلاط كل حين أغسله
وكل دكان علىّ أجرها أحصِّله آ 
معلومات عن الشاعر : هو أحمد بن علي بن أحمد شوقي.
أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..
من القائل لا ذاك مال جمال
تركته لجمال
وعدت … أحمد شوقي

عن admin

شاهد أيضاً

أَلا أَبلِغا عَنّي لُؤَيّاً رِسالَةً بِحَقٍّ … أبو طالب

قصيدة : أَلا أَبلِغا عَنّي لُؤَيّاً رِسالَةً بِحَقٍّ … أبو طالب أَلا أَبلِغا عَنّي لُؤَيّاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *