Posted By admin
لَعَمري لَقَد قادَ اِبنُ أَحوَزَ … الفرزدق

قصيدة : لَعَمري لَقَد قادَ اِبنُ أَحوَزَ … الفرزدق

لَعَمري لَقَد قادَ اِبنُ أَحوَزَ قَودَةً
بِها ذَلَّ لِلإِسلامِ كُلُّ طَريقِ
ثَنَيتَ ذُكورَ الخَيلِ مِن أَهلِ واسِطٍ
وَكُلَّ مُفَدّاةِ الرِهانِ سَبوقِ
حَوافِيَ يُحذَينَ الحَديدَ كَأَنَّها
إِذا صَرَّخَ الداعي كِلابُ سَلوقِ
جَعَلنا بِقِندابيلَ بَينَ رُؤوسِهِم
وَأَجسادِهِم شَهباءَ ذاتَ خُروقِ
بِكُلِّ مُضيءٍ كَالهِلالِ وَفَخمَةٍ
لَها غَبيَةٌ مِن عارِضٍ وَبُروقِ
وَشَهباءَ قادَتها صَناديدُ فِتنَةٌ
نَطَحنا فَأَمسَت غَيرَ ذاتِ فُتوقِ آ 
معلومات عن الشاعر : هو هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق.
شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..
من القائل لَعَمري لَقَد قادَ اِبنُ أَحوَزَ … الفرزدق

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *