Posted By admin
لَم أَقضِ في حَجِّكُم نَسكي … المكزون السنجاري

قصيدة : لَم أَقضِ في حَجِّكُم نَسكي … المكزون السنجاري

لَم أَقضِ في حَجِّكُم نَسكي وَلا تَفثي
إِن لَم أَرُح هاجَراً لِلفِسقِ وَالرَفثِ
وَكَيفَ أَقِدُ إِحرامي لَدى حَرَمٍ
أَطَبتُموهُ عَلى شَيءٍ مِنَ الخَبَثِ
وَأَبتَغي في فَنا أَهلِ الصَفاءِ بَقاً
وَالقَلبُ مِنّي لِرُشدي غَيرُ مُنبَعِثِ
وَأَصحَبُ الشَعثَ طَوّافاً بِكَعبَتِكُم
ما لَمَمتُ لِإِلمامي بِها شَعثي
وَأَشهَدُ الرِقِّ مَنشوراً لِمَشهَدِكُم
بِناظِرٍ قَد طَواهُ المَوتُ في الجَدَثِ
وَحَقِّكُم ما رَأى الغَيبَ القَديمَ لَكُم
مَن زاغَ ناظِرُهُ عَن مَشهَدِ الحَدَثِ
كَلّا وَلا نالَ جَدَّ الوَجدِ ذو لَعِبٍ
رَأى بِأَفعالِكُم شَيئاً مِنَ العَبَثِ
ما الصَبُّ إِلّا الَّذي يَحيا بِكُم وَصِباً
وَيَلتَقي المَوتَ فيكُم غَيرَ مَكتَرِثِ
وَلَم يُنِل فيكُم الأَرواحَ راحَتَها
إِلّا اِجتِثاثُ دَواعيها مِنَ الجُثَثِ آ 
معلومات عن الشاعر : هو المكزون السنجاري حسن بن يوسف مكزون بن خضر الأزدي.
أمير يعده العلويون والنصيرية في سورية من كبار رجالهم، كان مقامه في سنجار، أميراً عليها.
ون ظم أمور العلويين ثم تصوف..
من القائل لَم أَقضِ في حَجِّكُم نَسكي … المكزون السنجاري

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *