Posted By admin
لَهُ راحَتا كَفَّينِ في راحَتَيهِما مِنَ … الفرزدق

قصيدة : لَهُ راحَتا كَفَّينِ في راحَتَيهِما
مِنَ … الفرزدق

لَهُ راحَتا كَفَّينِ في راحَتَيهِما
مِنَ البَحرِ فَيضٌ لا يُنَهنَهُ زاخِرُه
أَلَم تَرَ نَصراً يَضمَنُ الطَعنَ وَالقِرى
إِذا الريحُ هَبَّت أَو ذَوى السَرحَ ذاعِرُه
وَلَو أَنَّ مَجداً في السَماءِ وَعِندَها
تَناوَلَهُ نَصرٌ إِلَيهِ يُساوِرُه آ 
معلومات عن الشاعر : هو هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق.
شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..
من القائل لَهُ راحَتا كَفَّينِ في راحَتَيهِما
مِنَ … الفرزدق

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *