Posted By admin
ماذا رُزِئنا بِهِ مِن حَيَّةٍ … النابغة الذبياني

قصيدة : ماذا رُزِئنا بِهِ مِن حَيَّةٍ … النابغة الذبياني

ماذا رُزِئنا بِهِ مِن حَيَّةٍ ذَكَرٍ
نَضناضَةٍ بِالرَذايا صِلِّ أَصلالِ
لا يَهنَأِ الناسَ ما يَرعَونَ مِن كَلَإٍ
وَما يَسوقونَ مِن أَهلٍ وَمِن مالِ
بَعدَ اِبنِ عاتِكَةَ الثاوي عَلى أَبَوى
أَضحى بِبَلدَةِ لا عَمٍّ وَلا خالِ
سَهلِ الخَليقَةِ مَشّاءٍ بِأَقدُمِهِ
إِلى ذَواتِ الذَرى حَمّالِ أَثقالِ
حَسبُ الخَليلَينِ نَأيُ الأَرضِ بَينَهُما
هَذا عَلَيها وَهَذا تَحتَها بالي آ 
معلومات عن الشاعر : هو زياد بن معاوية بن ضباب الذبياني الغطفاني المضري، أبو أمامة. شاعر جاهلي، من الطبقة الأولى. من أهل الحجاز. كانت تضرب له قبة من جلد أحمر بسوق عكاظ فتقصده الشعراء فتعرض..
من القائل ماذا رُزِئنا بِهِ مِن حَيَّةٍ … النابغة الذبياني

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *