Posted By admin
ما طابَ شيءٌ في الزمانِ … الحيص بيص

قصيدة : ما طابَ شيءٌ في الزمانِ … الحيص بيص

ما طابَ شيءٌ في الزمانِ لِسامِعٍ
أو ناشِقٍ اِلاَّ وعِرْضُك أطيبُ
كلاَّ ولا بَعُدَ النَّدى عنْ شائمٍ
مُستمطرٍ اِلا وجودكَ أقْربُ
ضنْكُ الجوانح بالهضميةِ مُحرج
واذا حَلُمْت فان صدرك سبْسبُ
قد أعْتبَ الدهرُ الخؤونُ لعاتبٍ
أوسعتَه صدراً ولم يكُ يُعْتِبُ
فسُطاكَ موتٌ للأعادي قاتِلٌ
ونَداكَ للعافين غَيْثٌ صَيِّبُ آ 
معلومات عن الشاعر : هو أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..
من القائل ما طابَ شيءٌ في الزمانِ … الحيص بيص

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *