Posted By admin
ما لِي وَما لإِبنَةِ المَجنُونِ … النابغة الجعدي

قصيدة : ما لِي وَما لإِبنَةِ المَجنُونِ … النابغة الجعدي

ما لِي وَما لإِبنَةِ المَجنُونِ تَطرُقُني
بِالليلِ إِنَّ نَهاري مِنكِ يَكفِيني
لا أَخذَعُ البَوَّ بَوَّ الزَعمِ أَرأَمُهُ
وَلا أُقيمُ بِدارِ العَجزِ وَالهُونِ
وَشرُّ حَشوِ خِباءٍ أَنتَ مُولِجُهُ
مَجنونَةٌ هُنَّباءٌ بِنتُ مَجنُونِ
تَستَخبِثُ الوَطبَ لَم تَنقُص مَرِيرَتَهُ
وَتَقضِمُ الحَبَّ صِرفاً غَيرَ مَطحُونِ آ 
معلومات عن الشاعر : هو
من القائل ما لِي وَما لإِبنَةِ المَجنُونِ … النابغة الجعدي

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *