Posted By admin
من الفخر هل فاتتك يوماً … مبارك بن حمد العقيلي

قصيدة : من الفخر هل فاتتك يوماً … مبارك بن حمد العقيلي

من الفخر هل فاتتك يوماً شوارد
أو الشكر هل طافتك آنا فرائد
تناهيت حتى لم يكن ثم منتهى
وأوليت حتّى سودتك المحامد
وأنت عصام الدين إن ناب حادث
بعلياك يحمى ربعه والمعاهد
فما جاد إلاّ من أياديك كنزه
ولا ساد إلاّ من لمجدك ساجد آ 
معلومات عن الشاعر : هو وُلِد الشاعر عام 1293 للهجرة في الأحساء بالسعودية وبها نشأ وأخذ العلم من بعض علمائها، إذ كانت الأحساء وقتها مركز إشعاع لعلوم اللغة العربية والتفسير والفقه، وكانت زاخرة بمجالس العلم..
من القائل من الفخر هل فاتتك يوماً … مبارك بن حمد العقيلي

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *