Posted By admin
هذي الرياضُ وهذه زُرْقُ المذانبِ تَطَّرِدْ والطيرُ … ابن النقيب

قصيدة : هذي الرياضُ وهذه
زُرْقُ المذانبِ تَطَّرِدْ
والطيرُ … ابن النقيب

هذي الرياضُ وهذه
زُرْقُ المذانبِ تَطَّرِدْ
والطيرُ في خَلَل الغصو
ن على المنابر تَغْتَرِدْ
والورد مَلْكٌ في نوا
وير الحدائق مُنْفَرِدْ
والريحُ قد ملأ الغدي
رَ مُلاء درع قد سُرِدْ
وجَواد نَرْدِ حُبَابِه
عَوْداً على بَدءٍ طُرِدْ
والهم مطرود بها
والأنس دانٍ مُطَّرِدْ
فاغنم غضارتَه فمن
يعد الغضارة يَنْجَرِدْ آ 
معلومات عن الشاعر : هو عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..
من القائل هذي الرياضُ وهذه
زُرْقُ المذانبِ تَطَّرِدْ
والطيرُ … ابن النقيب

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *