Posted By admin
وأُلْبِسَتِ الأَطلالُ بَعدَكَ وَحْشَةً … السراج الوراق

قصيدة : وأُلْبِسَتِ الأَطلالُ بَعدَكَ وَحْشَةً
… السراج الوراق

وأُلْبِسَتِ الأَطلالُ بَعدَكَ وَحْشَةً
وكيفَ يكونُ الغِمْدُ فَارَقَهُ النَّصْلُ
فَما الدَّارُ دَارٌ وَهْيَ منكَ خَلِيَّةٌ
وَلا صَحْبُها صَحْبٌ ولا أَهْلُها أَهْلُ
تَبدّلَتِ الأسْحارُ فيها هَواجراً
وأَصبحَ نَاراً عِنْدَهَا الماءُ والظِّلُّ
فُرُوعٌ ذَوَتْ لمَّا ذَوَيتَ وإنَّما
يكونُ بَقاءُ الفَرْعِ مَا بَقِيَ الأَصْلُ آ 
معلومات عن الشاعر : هو عمر بن محمد بن حسن، أبو حفص، سراج الدين الوراق. شاعر مصر في عصره. كان كاتباً لواليها الأمير يوسف بن سباسلار. له (ديوان شعر) كبير، في سبعة مجلدات، اختار منه..
من القائل وأُلْبِسَتِ الأَطلالُ بَعدَكَ وَحْشَةً
… السراج الوراق

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *