الرئيسية / الشعر العربي / ويوم تَبَدَّى من سَحائِبه الوَدْقُ … ظافر الحداد

ويوم تَبَدَّى من سَحائِبه الوَدْقُ … ظافر الحداد

قصيدة : ويوم تَبَدَّى من سَحائِبه الوَدْقُ … ظافر الحداد

ويوم تَبَدَّى من سَحائِبه الوَدْقُ
كما اسْتَعْبَر المعشوقُ أَقْلَقَه العِشْقُ
يُقَهْقه فيه الرعدُ من أَدْمُع الحَيا
ويبسم من أنفاس أَرياحِه البرق
حكي جودَ شاهِنْشاه أفعالُ نَوْئه
وكلا ولكنْ نَوْءُه منه مُشْتَقّ
هو الملك المخصوص بالفضل دائماً
فكلُّ تَغالٍ في مَدائحه صدق
إذا كَرَّر الحادون في البيدِ مِدْحةً
تغنتْ به ما بين أوراقِها الوُرْق آ 
معلومات عن الشاعر : هو ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد.
شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً.
له (ديوان شعر – ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..
من القائل ويوم تَبَدَّى من سَحائِبه الوَدْقُ … ظافر الحداد

عن admin

شاهد أيضاً

أطلِ الوقوفَ على رسومِ الدارِ واسقِ … الملك الأمجد

قصيدة : أطلِ الوقوفَ على رسومِ الدارِ واسقِ … الملك الأمجد أطلِ الوقوفَ على رسومِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *