الرئيسية / الشعر العربي / وَشُغِلتَ عَن حَسَبِ الكِرامِ وَما … الفرزدق

وَشُغِلتَ عَن حَسَبِ الكِرامِ وَما … الفرزدق

قصيدة : وَشُغِلتَ عَن حَسَبِ الكِرامِ وَما … الفرزدق

وَشُغِلتَ عَن حَسَبِ الكِرامِ وَما بَنَوا
إِنَّ اللَئيمَ عَنِ المَكارِمِ يُشغَلُ
إِنَّ الَّتي فُقِأَت بِها أَبصارُكُم
وَهِيَ الَّتي دَمَغَت أَباكَ الفَيصَلُ
وَهَبَ القَصائِدَ لي النَوابِغَ إِذ مَضَوا
وَأَبو يَزيدَ وَذو القُروحِ وَجَروَلُ
وَالفَحلُ عَلقَمَةُ الَّذي كانَت لَهُ
حُلَلُ المُلوكِ كَلامُهُ لا يُنحَلُ
وَأَخو بَني قَيسٍ وَهُنَّ قَتَلنَهُ
وَمُهَلهِلُ الشُعَراءِ ذاكَ الأَوَّلُ
وَالأَعشَيانِ كِلاهُما وَمُرَقِّشٌ
وَأَخو قُضاعَةَ قَولُهُ يُتَمَثَّلُ
وَأَخو بَني أَسَدٍ عُبَيدٌ إِذ مَضى
وَأَبو دُؤادٍ ةَولُهُ يُتَنَحَّلُ
وَاِبنا أَبي سُلمى زُهَيرٌ وَاِبنُهُ
وَاِبنُ الفُرَيعَةِ حينَ جَدَّ المِقوَلُ
وَالجَعفَرِيُّ وَكانَ بِشرٌ قَبلَهُ
لي مِن قَصائِدِهِ الكِتابُ المُجمَلُ
وَلَقَد وَرِثتُ لِآلِ أَوسٍ مَنطِقاً
كَالسُمِّ خالَطَ جانِبَيهِ الحَنظَلُ
وَالحارِثِيُّ أَخو الحِماسِ وَرِثتُهُ
صَدعاً كَما صَدَعَ الصَفاةَ المِعوَلُ
يَصدَعنَ ضاحِيَةَ الصَفا عَن مَتنِها
وَلَهُنَّ مِن جَبَلَي عَمايَةَ أَثقَلُ
دَفَعوا إِلَيَّ كِتابَهُنَّ وَصِيَّةً
فَوَرِثتُهُنَّ كَأَنَّهُنَّ الجَندَلُ
فيهِنَّ شارَكَني المُساوِرَ بَعدَهُم
وَأَخو هَوازِنَ وَالشَآمي الأَخطَلُ
وَبَنو غُدانَةَ يُحلَبونَ وَلَم يَكُن
خَيلي يَقومُ لَها اللَئيمُ الأَعزَلُ
فَلَيَبرُكَن يا حِقَّ إِن لَم تَنتَهوا
مِن مالِكَيَّ عَلى غُدانَةَ كَلكَلُ آ 
معلومات عن الشاعر : هو هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق.
شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..
من القائل وَشُغِلتَ عَن حَسَبِ الكِرامِ وَما … الفرزدق

عن admin

شاهد أيضاً

وذي إثرةٍ ما زال ينقص … ابن الساعاتي

قصيدة : وذي إثرةٍ ما زال ينقص … ابن الساعاتي وذي إثرةٍ ما زال ينقص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *