Posted By admin
وَظَلامِ لَيلٍ لا شِهابِ بِأُفقِهِ إِلّا … ابن خفاجه

قصيدة : وَظَلامِ لَيلٍ لا شِهابِ بِأُفقِهِ
إِلّا … ابن خفاجه

وَظَلامِ لَيلٍ لا شِهابِ بِأُفقِهِ
إِلّا لِنَصلِ مُهَنَّدٍ أَو لَهذَمِ
لاطَمتُ لُجَّتَهُ بِمَوجَةِ أَشهَبٍ
يُرمى بِها بَحرُ الظَلامِ فَتَرتَمي
قَد سالَ في وَجهِ الدُجُنَّةِ غُرَّةً
فَاللَيلُ في شِيَةِ الأَغَرِّ الأَدهَمِ
أَطلَعتُ مِنهُ وَمِن سِنانٍ أَزرَقٍ
وَمُهَنَّدٍ عَضبٍ ثَلاثَةَ أَنجُمِ
إِن يَعتَكِر لَيلُ العَجاجَةِ تَستَتِر
أَو يَعتَرِض شَيطانُ حَربٍ تُرجَمِ
جاذَبتُهُ فَضلَ العِنانِ وَقَد طَغى
فَاِنصاعَ يَنسابُ اِنسِيابَ الأَرقَمِ
في خُضرِ عودٍ بِالأَراكِ مُوَشَّحٍ
أَو رَأسِ طَودٍ بِالغَمامِ مُعَمَّمِ
أَو بَحرِ نَحرٍ بِالحَبابِ مُقَلَّدٍ
أَو وَجهِ خَرقٍ بِالضَريبِ مُلَثَّمِ
حَتّى تَهادى الغُصنُ يَأطُرُ مَتنُهُ
طَرَباً لِشَدوِ الطائِرِ المُتَرَنِّمِ
وَكَأَنَّ ضَوءَ الصُبحِ رايَةُ ظافِرٍ
نَفَضَت بِهِ الهَيجاءُ نَضحاً مِن دَمِ آ 
معلومات عن الشاعر : هو ابن خفاجة
450 – 533 هـ / 1058 – 1138 م
إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي.
شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..
من القائل وَظَلامِ لَيلٍ لا شِهابِ بِأُفقِهِ
إِلّا … ابن خفاجه

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *