Posted By admin
وَكِمامَةٍ حَدَرَ الصَباحُ قِناعَها … ابن خفاجه

قصيدة : وَكِمامَةٍ حَدَرَ الصَباحُ قِناعَها
… ابن خفاجه

وَكِمامَةٍ حَدَرَ الصَباحُ قِناعَها
عَن صَفحَةٍ تَندى مِنَ الأَزهارِ
في أَبطَحٍ رَضِعَت ثُغورُ أَقاحِهِ
أَخلافَ كُلِّ غَمامَةٍ مِدرارِ
نَثَرَت بِحِجرِ الأَرضِ فيهِ يَدُ الصِبا
دُرَرَ النَدى وَدَراهِمَ النُوّارِ
وَقَدِ اِرتَدى غُصنَ النَقا وَتَقَلَّدَت
حَليَ الحَبابِ سَوالِفُ الأَنهارِ
فَحَلَلتُ حَيثُ الماءُ صَفحَةُ ضاحِكٍ
جَذلٍ وَحَيثُ الشَطُّ بَدءُ عِذارِ
وَالريحُ تَنفُضُ بُكرَةً لِمَمَ الرُبى
وَالطَلُّ يَنضَحُ أَوجُهَ الأَشجارِ
مُتَقَسِّمُ الأَلحاظِ بَينَ مَحاسِنٍ
مِن رِدفِ رابِيَةٍ وَخَصرِ قَرارِ
وَأَراكَةٍ سَجَعَ الهَديلُ بِفَرعِها
وَالصُبحُ يُسفِرُ عَن جَبينِ نَهارِ
هَزَّت لَهُ أَعطافَها وَلَرُبَّما
خَلَعَت عَلَيهِ مَلاءَةَ الأَنوارِ آ 
معلومات عن الشاعر : هو ابن خفاجة
450 – 533 هـ / 1058 – 1138 م
إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي.
شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..
من القائل وَكِمامَةٍ حَدَرَ الصَباحُ قِناعَها
… ابن خفاجه

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *