Posted By admin
وَلي عليهِ أَدامَ اللَّهُ دَولتَهُ … السراج الوراق

قصيدة : وَلي عليهِ أَدامَ اللَّهُ دَولتَهُ … السراج الوراق

وَلي عليهِ أَدامَ اللَّهُ دَولتَهُ
رَسْمٌ سَفَرْتُ بهِ والوَقْتُ قَد أَزِفَا
والمَنحلُ الآنَ قد غنَّى فَأَرْقصني
أَو قالَ مَن قالَ إنَّ الشَّيْخَ قد خَرِفَا
والقَمْحُ أعْشَقُ منهُ أَسْمراً ذهبيَّ الل
ونِ صَيَّرني شَوْقي لَهُ دَنِفَا
وَلَوْ رَأَيتُ بُدُورَ التِّمِّ طالعِةً
وَدَدْتُها أَصبَحتْ في قُفَّتي رُغُفَا آ 
معلومات عن الشاعر : هو عمر بن محمد بن حسن، أبو حفص، سراج الدين الوراق. شاعر مصر في عصره. كان كاتباً لواليها الأمير يوسف بن سباسلار. له (ديوان شعر) كبير، في سبعة مجلدات، اختار منه..
من القائل وَلي عليهِ أَدامَ اللَّهُ دَولتَهُ … السراج الوراق

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *