Posted By admin
ياصَخرُ مَن لِحَوادِثِ الدَهرِ … الخنساء

قصيدة : ياصَخرُ مَن لِحَوادِثِ الدَهرِ
… الخنساء

ياصَخرُ مَن لِحَوادِثِ الدَهرِ
أَم مَن يُسَهِّلُ راكِبَ الوَعرِ
كُنتَ المُفَرِّجَ ما يَنوبُ فَقَد
أَصبَحتَ لا تُحلي وَلا تُمري
يُحثى التُرابُ عَلى مَحاسِنِهِ
وَعَلى غَضارَةِ وَجهِهِ النَضرِ آ 
معلومات عن الشاعر : هو تُماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد، الرياحية السُّلَمية، من بني سُليم، من قيس عيلان، من مضر.
أشهر شواعر العرب، وأشعرهن على الإطلاق. من أهل نجد، عاشت أكثر عمرها في العهد..
من القائل ياصَخرُ مَن لِحَوادِثِ الدَهرِ
… الخنساء

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *