Posted By admin
يا بين بالغت في الأشجان … بنت الشحنة

قصيدة : يا بين بالغت في الأشجان … بنت الشحنة

يا بين بالغت في الأشجان والمحن
وجلت فينا بجد ليسٍ بالحسن
أضرمت نار فؤادي والحشاءَ معاً
أوليتني في الورى حزناً على حزن
أغلقت باب علوم ثم باب هدى
أخذت مني محب الدين من وطني
قد مات في غربة والشام مسكنه
يا ليتني قبل ذا أدرجت في كفني
وقد فقدت عفيف الدين واأسفي
فليت بعد عفيف الدين لم أكن
قد كان موت محب الدين نائبة
واطول حزني لذاك المنظر الحسن
واطول حزني وواوجدي وواأسفي
فيم الإقامة بالشهباء لا سكني آ 
معلومات عن الشاعر : هو بوران بنت محمد قاضي القضاة أثير الدين ابن الشحنة الحنفي.
شاعرة فاضلة، من أهل حلب. طالعت الكتب ونسختها ونظمت ونثرت، وحجت مرتين. في شعرها رقة. توفيت بحلب…
من القائل يا بين بالغت في الأشجان … بنت الشحنة

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *