Posted By admin
يا مَليكَ الدُنيا الَّذي أَعظَمَ … ابن عنين

قصيدة : يا مَليكَ الدُنيا الَّذي أَعظَمَ … ابن عنين

يا مَليكَ الدُنيا الَّذي أَعظَمَ اللـ
ـهُ بِتَأييدِ عِزِّهِ سُلطانَه
أَنا أَشكو إِلَيكَ جَورَ رَقيعٍ
لَقَّبوهُ الصَفعانَ تاجَ الخَزانَه
عَدمَ العَقلَ وَالمُروءَةَ وَالإِحـ
ـسانَ وَالدينَ وَالحَيا وَالأَمانَه
وَحَوى اللُؤمَ وَالرقاعَةَ وَالخِـ
ـسَةَ وَالجَهلَ وَالخَنا وَالخِيانَه
يَزعُمُ التيسُ أَنَّني خالُهُ الأَد
نى تَناهى في السَبِّ لي وَالإِهانَه
زَعَموا أَنَّهُ حَفيظٌ عَلى الما
لِ أَمينٌ قُلتُ اسكُتي يا فُلانَه آ 
معلومات عن الشاعر : هو محمد بن نصر الله من مكارم بن الحسن بن عنين، أبو المحاسن، شرف الدين، الزرعي الحوراني الدمشقي الأنصاري.
أعظم شعراء عصره. مولده ووفاته في دمشق. كان يقول إن أصله من الكوفة،..
من القائل يا مَليكَ الدُنيا الَّذي أَعظَمَ … ابن عنين

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *