الرئيسية / الشعر العربي / يَقَرُّ بعَيني أن أزورَ مَغَانِياً بِسَاحَتِها … ابن الأبار البلنسي

يَقَرُّ بعَيني أن أزورَ مَغَانِياً بِسَاحَتِها … ابن الأبار البلنسي

قصيدة : يَقَرُّ بعَيني أن أزورَ مَغَانِياً
بِسَاحَتِها … ابن الأبار البلنسي

يَقَرُّ بعَيني أن أزورَ مَغَانِياً
بِسَاحَتِها كُنّا نَخوضُ ونَلْعبُ
إذا العَيْش غَضٌّ والشَبيبَةُ لَدْنَةٌ
وسافرُ وَجْه الحُسْنِ ليسَ يُحجّبُ
فكُلُّ صَباحٍ في الشُّروقِ مفضَض
وكل أصيلٍ في الغُروبِ مُذَهّبُ
وَما أربي إلا الرُّصافةُ لَوْ دَنَتْ
وَهل لِلْهوى إلا الرُّصَافةُ مَذْهبُ آ 
معلومات عن الشاعر : هو محمد بن عبد الله بن أبي بكر القضاعي البلنسي أبو عبد الله. من أعيان المؤرخين أديب من أهل بلنسية بالأندلس ومولده بها، رحل عنها لما احتلها الإفرنج، واستقر بتونس. فقربه..
من القائل يَقَرُّ بعَيني أن أزورَ مَغَانِياً
بِسَاحَتِها … ابن الأبار البلنسي

عن admin

شاهد أيضاً

أَلا أَبلِغا عَنّي لُؤَيّاً رِسالَةً بِحَقٍّ … أبو طالب

قصيدة : أَلا أَبلِغا عَنّي لُؤَيّاً رِسالَةً بِحَقٍّ … أبو طالب أَلا أَبلِغا عَنّي لُؤَيّاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *